Ads
Ads Ads Ads Ads
Ads

الحكاية رقم 22 – المجال الاجتماعي والاقتصادي – اللغة العربية – السنة الثانية إعدادي

المستوى: السنة الثانية إعدادي

المادة :اللغة العربية ( المجال الاجتماعي والاقتصادي )

عنوان الدرس : الحكاية رقم 22

عتبة القراءة

ملاحظة مؤشرات النص

  • صاحب النص: اسمه الكامل:  نجيب محفوظ – تاريخ ومكان ولادته: ولد في القاهرة سنة 1912م – صفته العلمية: كاتب مصري من كبار الرواء ين العرب – من مؤلفاته: زقاق المدن-بداية ونهاية-خان الخليلي- القاهرة الجديدة – عبث الأقدار – ثلاثية القاهرة – السراب – اللص والكلاب – الطريق – أولاد حارتنا – ثرثرة فوق النيل … – حاصل على جائزة نوبل للآداب عام 1988م – توفي عام 2006.
  • مصدر النص: أخذ النص من مؤلف “حكايات حارتنا” وبالضبط “الحكاية رقم 22”.
  • مجال النص: المجال الاجتماعي.
  • الصورتان: الصورة1: تمثل واجهة الغلاف المؤلف الذي اخذ منه النص. ويشير العنوان المطبوع على الصورة إلى مصدر النص واسم الكتاب،كما تظهر وجوه لها ملامح مختلفة تدل على تعدد شخصيات المؤلف وتنوع وضعياتها. والصورة2: توضح جانبا من الفضاء المكاني الذي شهد أحداث الحكاية رقم 22. وهو حارة من حارات القاهرة بخان الخليلي.
  • نوعية النص: النص سردي في الشكل حكاية كما أعلن عن ذلك العنوان.
  • العنوان: تركيبيا: مركب إسنادي يتكون من اسمين ورقم ترتيبي.  ودلاليا: يحيل إلى أن النص سردي باعتباره حكاية وسيتناول فيه الكاتب حكاية واحدة من حكايات حارته.
  • بداية النص: يشير إلى أن حضور شخصية هاشم زايد في المدرسة والحارة.
  • نهاية النص: تشير إلى غياب هاشم زايد عن الحارة وانقطاع أخباره دون معرفة وجهة رحيله.

بناء الفرضية

بناء على ما سبق من المؤشرات السابقة نتوقع أن يتناول النص السردي حكاية هاشم زايد.

القراءة التوجيهية

شرح المفردات

  • وديع: لطيف
  • رمته: أكمله
  • أعيان: أشراف وسادة القوم
  • وباء: مرض فتاك
  • المريدين: اتباع
  • بخيلة: شحيحة
  • يجهش: يبكي بغزارة
  • يضمر: يخفي

الفكرة العامة

حكاية هاشم زايد بدءا من طفولته وتمدرسه ومرورا بفتوته وسلطته على قومه ونهاية باختفائه وانقطاع أخباره.

القراءة التحليلية

معجم بناء شخصية البطل في الحكاية

  • جسمانيا: طويل القامة –  مفتول العضلات…
  • نفسيا وخلقيا: وديع – خجول – حسن السلوك – طيب – تلميذ مؤدب – شخصية غريبة – يتعالى – يتكبر – يستثمر قوته في فرض عدوانه – وحش شرس – يتذكرها بحزن عميق – يجهش في البكاء…
  • اجتماعيا: يفشل في الدراسة – فيتركها – من اكبر أعيان الحارة – جالسا في ملابسه البلدية – يحل بالمكان فيتجنبه الناس كأنه وباء – يزعج الحارة – لم يتزوج رغم ثراءه…

عناصر السرد والوصف

الفضاء المكاني مصر – القاهرة – الحارة – الزقاق – البيت  –  القسم – السجن.
الفضاء الزماني فترة الدراسة – فترة الفشل – السلطة بالحارة..
الشخصيات
  • هاشم زايد (انظر معجم الشخصيات)
  • الأم(أرملة غنية شريكة اكبر عطار في الحارة)
  • شخصية بديلة العطار –  ابراهيم توفيق – المخبرون – شيخ الحارة – مدرس –  بطولة هاشم.
البداية حضور هاشم زايد رفقة زميله السارد  في المدرسة.
الوسط
  • سيرة هاشم في الحارة وعلاقته بأهله.
  • فشله في الدراسة.
  • تحوله إلى شخصية غريبة.
النهاية غياب هاشم زايد عن الحارة وانقطاع أخباره في ظروف غامضة .

القراءة التركيبية

يسرد الكاتب حكاية هاشم زايد في الحارة خان خليلي هذا الوسط الاجتماعي الذي عاش فيه طفولته وقضى فيه سنوات الدراسة مع أمه بعد أن توفي والده لكنه فشل في دراسته وعاش بين أقرانه إلى أن تولى سلطة أعيان الحارة بفضل مستواه الاجتماعي وشخصية زايد عرفت تحولا جذريا نفسيا أخلاقيا اجتماعيا لم يستنسخه آهل الحارة مما دفعهم إلى معاملته بنفاق بعيدا عن المصداقية والأخوة لعل هذه الظروف الجديدة هي التي أرغمته على مغادرة حارته وانقطاع أخباره.

Ads
Ads Ads Ads Ads
Ads